تخليق الحياة العامة: المفهوم والاليات، اقتراح خطة لمحاربة الرشوة.


      نهجت الدولة حركة إصلاحية لتخليق الحياة العامة، ومحاربة مختلف أشكال الفساد. فما مفهوم تخليق الحياة العامة؟ وماهي آلياته؟ وكيف يمكن محاربة الرشوة؟

                    I- مفهوم تخليق الحياة العامة و آلياته :

           1-  مفهوم تخليق الحياة العامة:

         يقصد بتخليق الحياة العامة، مختلف الجهود المبذولة من اجل الإصلاح باعتباره سلاح ضد الفساد، لكون التخليق يرتكز على خدمة المصلحة العامة والشفافية والنزاهة وتكافئ الفرص والإخلاص في العمل.غير أن تخليق الحياة العامة يرتبط بسيادة الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، وبدلك يدخل التخليق في إطار مقاربة تشاركية بين الدولة والمجتمع المدني والمقاولات، باعتباره سلاح وقائي من الفساد.

     2 – العمل الحكومي للوقاية من الرشوة:

يرتكز العمل الحكومي للوقاية من الرشوة على آليات التنسيق بين المؤسسات وذلك بالتنسيق مع الهيئة المركزية لمحاربة الرشوة وابرام اتفاقيات التعاون والشراكة على المستوى الوطني وتبادل التجارب الدولية. وآليات التخليق باعتماد ضابطة لسلوك الموظف وتعميم المباراة في التوظيف والشفافية والاستحقاق في تولي المناصب. وآليات الرقابة بتعزيز دور المفتشيات وإحداث مركز وطني لتقويم السياسات العمومية. وآليات الزجر بالتشجيع على التبليغ عن الرشوة وضمان الحماية القانونية للضحايا والشهود… ومراجعة نظام العقوبات المطبقة على افعال الفساد. كما وضعت ضوابط على الموظف العمومي تتمثل في تطبيق التعليمات، والتعاون مع هيئات المراقبة، وكثمان السر المهني.

               II- تعريف الرشوة واقتراح خطة لمحاربتها:

          1) تعريف الرشوة وأشكالها:

تعتبر الرشوة ممارسة غير مقبولة ناتجة عن تعسف في استعمال السلطة، وتوجيهها لخدمة المصلحة الخاصة، وقد تكون عبارة عن امتياز بغير حق أو حق مشروع تم سلبه. وهي تتخذ شكلين، الأول يعاني منه معظم المواطنين في علاقتهم بالإدارة، ويعتبر مسا بالكرامة وخرقا لحقوق الإنسان. ويصيب الثاني القطاعات الاقتصادية وهو ناتج عن خيانة الأمانة، ويقف حاجزا دون تحقيق التقدم الاقتصادي.

      2) الموقف من الرشوة واقتراح خطة لمحاربتها:

يناهض الموقف الديني الرشوة، ويعتبرها حراما. كما يعاقب القانون الجنائي المغربي المرتشين. أما المجتمع فيعتبرها داء يحول دون تحقيق العدالة والديمقراطية. ويعتبر 9 دجنبر اليوم العالمي لمحاربة الرشوة.، و6يناير يوما وطنيا.وتتمثل خطوات إنجاز خطة لمحاربة الرشوة في تحديد أهداف الخطة ،ووضع برامج لتحقيق هذه الأهداف، واليات لتنفيذها، تم تقويم سير الخطة.

 خــــــــــاتــــــــــمة:

تعمل الدولة والمجتمع المدني ، على تخليق الحياة العامة، ومحاربة الرشوة. وجعلت ذلك تحديا وسلاحا وقائيا ضد مظاهر الفساد، قصد بناء دولة الحق والقانون.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s