الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية


      أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية  والثقافية لتأمين حقوق الشعوب. فما هي هذه الحقوق؟ و كيف تترجمها القوانين المغربية؟   

            I.            التعرف على مواد من العهد الدولي ومعالجتها:

              1)    مفهوم العهد الدولي:

          هو عبارة عن معاهدة أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 6 دجنبر 1966 تضمنت مجموعة من الحقوق، كالحقوق الاقتصادية التي تشمل الحق في العمل وفي تكوين النقابة وفي مستوى عيش مناسب، والاجتماعية  كحماية الاسرة ومساعدتها وحماية الاطفال وضمان صحة بدنية وعقلية، والثقافية كحق التعليم والمشاركة في الحياة الثقافية والتمتع بمنافع البحث العلمي.

             2)    معالجة بعض مواد العهد الدولي:

            تقر المادة 12 حق الافراد في الصحة البدنية والعقلية الواجب على الدولة توفيرها، بالعمل على خفض نسبة الوفيات في المواليد والاطفال، وتحسين الجوانب البيئية والصناعية، والوقاية من الامراض المعدية. كما تقر المادة 10 وجوب اتخاذ اجراءات خاصة لحماية ومساعدة الاطفال ضد الاستغلال الاقتصادي والاجتماعي وكل الاعمال التي قد تشكل خطرا على حياتهم.

           II.            مقارنة بين حقوق من العهد الدولي والحقوق الوطنية: 

             1)    دراسة مواد من القوانين الوطنية:

         وردت الحقوق الاقتصادية في مدونة الشغل الصادرة سنة 2003، والتي تضمن المادة 301 منها حقوق الاجراء في المستحقات طيلة مدة الاغلاق الموقت. كما يمنع الفصل 143 و179 من المدونة تشغيل الاطفال. اما الحقوق الاجتماعية، فقد شملها الفصل 328 من القانون الجنائي الذي يحمي الاطفال من الاستغلال، ومدونة الاسرة الصادرة سنة 2004 التي تحافظ على حقوق الاطفال فيما يخص الحضانة والنفقة. وتتمثل الحقوق الثقافية، في اقرار الدولة بتنوع التراث الثقافي واحداث المعهد الملكي للثقافة الامازيغية.

           2)    مقارنة العهد الدولي بالقوانين الوطنية:

           تمكن المغرب من ملائمة القوانين الوطنية مع ما ورد بالعهد الدولي، حيث تمكن في مجال المساواة من تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة، واقر بحق الجميع في الشغل، وجعل من الزواج ميثاق تراض وترابط. وهي حقوق نص عليها دستور 2011.                  

           حـــــــــــــاتـــــــــمة:

          يعمل المغرب جاهدا على ملائمة قوانينه لمقتضيات العهد الدولي رغم المعيقات العديدة التي تواجهه.

           

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s