الحفاظ على التراث وتطويره


           يتميز التراث المغربي بالتنوع، وتسهر عليه وزارة الثقافة. فما هي أنواع التراث؟ وكيف انضم معرضا وأنجز دليلا للآثار؟

                I- أنواع التراث ودور وزارة الثقافة:

           1 – أنواع التراث المغربي:

        التراث هو مخلفات الأجيال السابقة في الميادين الفكرية والأدبية والتاريخية والأثرية والمعمارية، ويتميز المغرب بتنوع تراثه، الذي يتكون من تراث غير مادي وهو تراث يجمع كل ما يدخل في خانة العادات والتقاليد الشعبية، والحرف والصنائع والموسيقى الشعبية. وتراث منقول كالقطع الأثرية والوثائق والمخطوطات. وتراث مبني، كالمدن العتيقة و المساجد والقصبات والأبواب…

         2 – الحفاظ على التراث وتطويره:

        تتحمل الدولة مسؤولية الحفاظ على التراث الوطني وتطويره، وذلك بواسطة وزارة الثقافة،حيث تختص مديرية التراث الثقافي في التعريف بالثروات الأثرية بواسطة المنشورات والمعارض، وصيانة وإنقاذ التراث الوطني وخاصة الغير المكتوب، وصون التراث المتحفي بتوفير شروط الحماية والمحافظة، تطبيق النصوص القانونية المتعلقة بحماية التراث. ومديرية الفنون، بتنمية وتطوير التراث الثقافي، والتعريف بالفنون والتعابير الشعبية.

              II- تنظيم المعارض وإعداد دليل الآثار بجهتي:

          1 ـ المشاركة في تنظيم المعرض وأهدافه:

        يمكن تنظيم معرض عن تنوع روافد التراث الفني بالمغرب، من ترسيخ مهارات البحث والتنظيم والعرض، وتنمية روح المسؤولية والعمل الجماعي. وينظم في دار الشباب أو دار الثقافة…خلال شهر التراث فيما بين 18 ابريل(اليوم العالمي للمباني التاريخية) و18 ماي( اليوم العالمي للمتاحف).ويتطلب تنظيم المعرض، ثلاث  مراحل، تتمثل الأولى في الإعداد للمعرض، والثانية في تنظيم قاعة العرض واستقبال الزوار، والثالثة في تقويم التجربة.                

         2 ـ إعداد دليل للآثار بجهتي:

        يتطلب إعداد دليل للآثار الموجودة بجهة الرباط سلا زمور زعير، الالتزام بأربع مراحل تتمثل الأولى في جمع المعطيات عن الآثار بالجهة، والثانية في دراسة المعالم الأثرية والثالثة في إنجاز الدليل والرابعة في استثماره. ويضم هذا الدليل مختلف الآثار الموجودة بالجهة، مصنفة حسب نوعها وتاريخها…كما يتضمن معلومات عن كل أنواع التراث الموجودة بالجهة.وذلك للمشاركة به في المسابقة التي تتكون عناصر تنظيمها من تحديد الموضوع والأهداف والجهة المنظمة والجوائز المرصودة والمعايير المطلوبة في المنتوج وشروط المشاركة ومناسبة تنظيم المسابقة.

 خـــــــــــــاتــــــــــــمة:

      يعتبر التراث الوطني من مقومات الهوية الثقافية للبلاد، مما يفرض التعرف عليه، والعمل على حمايته وتطويره، ليبقى ذخرا للأجيال المقبلة.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s