مصر نموذج تنموي عربي


                      تعتبر مصر نموذج تنموي عربي. فما هي مظاهر هذا النموذج ؟ وبماذا نفسره ؟ وما المشاكل التي تواجهه؟

           I- مظاهر التنمية المصرية:  

         1 ـ الفلاحة والصيد البحري:

             تمتد الاراضي الفلاحية على طول النيل وبالواحات وبذلك تتميز مصر بضعف مجالها الزراعي غير انها تعتمد على السقي مما ادى الى تنوع الانتاج الفلاحي الذي تحتل بواسطته مراتب متقدمة ويشمل القطن وقصب السكر المرتبة 15 عالميا والقمح المرتبة 16. كما تتوفر على قطيع مهم يتكون من الابقار والأغنام وتتوفر على سواحل مهمة اهلتها لاحتلال المرتبة 23 من حيث الثروة السمكية، وينقسم الى صيد ساحلي تقليدي وعصري بالاضافة الى الصيد النهري. وهو قطاع يستفيد من دعم الدولة مما جعله يوفر مناصب مهمة للشغل ويلبي حاجيات البلاد الى السمك.

            2 ـ  الصناعة والسياحة:

            تتوفر مصر على صناعات متنوعة، تنقسم الى صناعات اساسية ( تكرير النفط، الصناعة الكيماوية، التعدين، الاسمنت) وصناعات تجهيزية وصناعات استهلاكية (النسيج، الصناعة الغذائية).ويشغل هذا القطاع % 33 من مجموع السكان النشطين أما السياحة، فقد عرفت قفزة نوعية لتعدد المؤهلات ( طبيعية، تاريخية) وأهمية البنيات التحتية، مما جعلها تلعب دورا مهما في توفير العملة الصعبة (%26.8)، وتوفير مناصب الشغل وتنشيط بعض فروع الصناعة.

           II- العوامل المفسرة للنموذج التنموي المصري ومشاكله:

            1 ـ تتعدد العوامل المفسرة للنموذج التنموي المصري:

            يرتبط تطور القطاع الفلاحي بتقنيات الري الموروثة ودور سد أسوان،مما ساهم في اتساع المساحة الصالحة للزراعة و تنوع الإنتاج. وأهل الفلاحة بذلك لتساهم ب 14 % من الناتج الداخلي الخام. وتتضح مقومات النشاط الصناعي من خلال وفرة الثروات الطاقية التي يحقق انتاجها فائضا يصدر الى الخارج  وفي تنوع المواد الأولية التي يتركز معظمها بدلتا النيل والساحل المتوسطي. أما مقومات السياحة فهي متعددة تصنف إلى مقومات حضارية وتاريخية تشمل المآثر الفرعونية والإسلامية، ومقومات طبيعية كالسواحل والأنهار… ومقومات تجهيزية كالفنادق والطرق…

           

            تتمثل في المشاكل الطبيعية، حيث تعاني مصر من سيادة المناخ الصحراوي والشبه المتوسطي بفعل  قلة التساقطات (اقل من 250ملم). وضعف مساحة الأراضي الصالحة للزراعة ،التي تنتشر بالنيل والواحات. وفي المشاكل الاقتصادية، المتمثلة في ارتفاع حجم الديون الخارجية التي تفوق 30 مليار دولار،وعجز الميزان التجاري لارتفاع قيمة الواردات  وانخفاض قيمة الصادرات.أما المشاكل الاجتماعية، فتتمثل في مشكل البطالة الناتج عن عدم مسايرة التطور الاقتصادي للنمو الديمغرافي ، حيث تجاوز عدد العاطلين ثلاثة ملايين مما يشكل عائقا أمام النمو الاقتصادي،رغم مراهنة الدولة على القطاع الخاص للحد من البطالة، واهتمامها بالصناعات الكيماوية وحقو الغاز.

   خـــــــــــــاتـــــــــمة:

رغم المجهودات المبذولة، فإن مصر تعاني من مجموعة من المشاكل الطبيعية والبشرية،التي تحول دون تحقيق تنمية حقيقية للبلاد، ومع ذلك تعد مصر نموذج تنموي عربي.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s