المغرب القديم: الفينيقيون والقرطاجيون


           شكل المغرب ملتقى للعديد من الحضارات المتوسطية، نذكر منها الحضارة الفينيقية والقرطاجية. فكيف وصل هؤلاء إلى المغرب؟ وما هي أهم تأثيراتهم بالمنطقة؟

       I.      الفينيقيون بالمغرب القديم:

            1) الموقع والتطور التاريخي :

            تقع فينيقيا في شرق حوض البحر الأبيض المتوسط،، وتقع قرطاج في الوسط الجنوبي، والمغرب القديم في أقصى جنوبه الغربي. وهي مناطق لعبت دورا مهما في النشاط التجاري. وقد بدا تاريخ فينيقيا في القرن 28 ق.م، وازدهرت بها مدينة صيدون ثم مدينة صور، وانتهت بالاحتلال الروماني في القرن 6 ق.م. أما قرطاج، فتأسست في القرن 9 قم، وخضعت للاختلال الروماني في القرن 2ق.م. بينما خضع المغرب القديم منذ القرن 12 ق.م، للاحتلال الفينيقي ثم القرطاجي ثم الروماني.

            2) وصول الفينيقيين إلى المغرب القديم:

            وصل الفينيقيون إلى المغرب القديم خلال القرن 12 ق.م، بدافع البحث عن الذهب والعاج، لكونهم شعب تجاري، ولذلك كونوا العديد من المراكز التجارية كتنجيس وليكسوس… ويرتبط دخول المغرب إلى التاريخ بالفينيقيين الذين اخترعوا الكتابة الأبجدية، وادخلوا إليه العديد من السلع كالفخار والزجاج… بالإضافة إلى مؤثرات الثقافة المتوسطية.

   II.      القرطاجيون بالمغرب القديم:

            1) وصول القرطاجيين إلى المغرب القديم:

            وصل القرطاجيون إلى المغرب القديم خلال القرن 6 ق.م، رغم كون مدينة قرطاج تأسست خلال القرن 9 ق.م. وبذلك فالقرطاجيون لم يتحكموا في النشاط التجاري مع القبائل الأمازيغية، إلا بعد الاحتلال الروماني لفينيقيا ( القرن 6 ق.م) وأسسوا العديد من المراكز التجارية كتمودة وتاموسيدا … ويرتبط الاهتمام القرطاجي بالمغرب القديم، بدور الوساطة الذي لعبته القبائل الأمازيغية مع منطقة جنوب الصحراء. وبذلك تأثر المغاربة بالقرطاجيين في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. إلا أن التبادل التجاري كان يتم عن طريق المقايضة.

            2) مجالات التأثير القرطاجي:

            شمل هذا التأثير كل من العادات والتقاليد، حيث يرتبط استعمال الحناء والاعتقاد بأهمية الكف في صد الأذى والحسد، وتعدد الزوجات بالفترة القرطاجية. كما تأثر المجال الحرفي، حيث اخذ المغاربة عن القرطاجيين صناعة المصابيح والكؤوس الفخارية وصناعة المعادن والجلد…     

       خـــــــــــــــــــاتــمة:

               رغم أهمية مؤثرات الحضارة الفينيقية والقرطاجية، فقد استطاع الأمازيغ تطوير العديد من المجالات وخاصة الزراعة مما يدل على ازدهار حضارتهم. 

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s