التدرب على رسم وقراءة المبيانات المنخية


            تعتبر المبيانات المناخية من بين وسائل التعبير الجغرافي التي تستند على قواعد معروفة في إنشائها. فما الخطوات التي اسلكها في التدرب على رسم وقراءة المبيانات المناخية؟

                       I.            التدرب على رسم المبيان وتمثيل المعطيات المناخية:

             1) تقنيات رسم المبيان المناخي:

               تتمثل في رسم خط أفقي ( محور الأفاصيل) وتجزيئه الى12 جزءا (1سنتمتر لكل شهر) مع كتابة الشهر بالخانة التي تناسبه، منطلقا من اليسار نحو اليمين. ثم وصل الخط الأفقي بمحورين عموديين (محوري الأراتيب) يخصص الأول الذي يوجد على اليسار للتساقطات، ويقسم إلى أجزاء متساوية يمثل كل جزء كمية الأمطار بالمليمتر ونبدأ بالصفر عند تقاطع المحور الأفقي والعمودي. ويخصص المحور الثاني للحرارة بعد تقسيمه إلى أجزاء تمثل درجات الحرارة  باعتماد مقياسP = 2xT.

              2)  توطين المعطيات الإحصائية في المبيان المناخي:

             يتطلب تمثيل درجات الحرارة، تعرف معدلات الحرارة بمرصد معين، واختيار السلم المناسب لمحور الحرارة. ولتمثيل درجة حرارة شهر يناير، احدد درجته على محور الحرارة بواسطة قلم،وارسم خطا أفقيا يوازي المحور الأفقي، وخطا عموديا ينطلق من منتصف الجزء المخصص لشهر يناير، يتعامد مع المحور الأفقي، واضع نقطة باللون الأحمر عند تقاطع الخطين. واتبع نفس الطريقة في تمثيل باقي الشهور، واصل بين النقط بخط احمر. أما التساقطات، فاحدد تساقطات شهر يناير على محور التساقطات بنقطة وارسم خطا ينطلق من نهاية جزء شهر يناير يتقاطع مع النقطة وبذلك احصل على عمود ألونه بالأزرق، واتبع نفس الطريقة بالنسبة لباقي الشهور.

                    II.            قراءة المبيان المناخي:

               1) قراءة درجات الحرارة في المبيان:

            وذلك باستخراج الشهور الأكثر حرارة وتحديد فصلها، ثم استخراج الشهور الأقل حرارة وتحديد فصلها. وأبين النهاية العليا والنهاية الدنيا لدرجات الحرارة. وأقوم باحتساب المدى الحراري السنوي ثم اصف توزيع الحرارة بالمرصد الذي أنجزت رسمه.

                 2) تتبع النظام المطري السنوي:

            وذلك باستخراج الشهور الأكثر ثم الأقل تساقطات، وتحديد فصلها مع البحث عن المعدل السنوي للتساقطات بالمرصد، ومتوسط التساقطات بالنسبة لكل فصل، ثم مقارنة التساقطات بين الشتاء والصيف، وفي الأخير نقوم باستخلاص نوع المناخ انطلاقا من المبيان.

                  خــــــــاتـــمة:

              يعتبر رسم المبيانات المناخية، مهارة تتطلب الإلمام بالعديد من القواعد. وتمكننا قراءة المبيانات المناخية من تحديد الفصول واستخراج نوع المناخ.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s