اتحاد المغرب العربي خيار استراتيجي للتكتل الاقليمي


يعتبر اتحاد المغرب العربي خيارا استراتيجيا للتكتل الاقليمي. فما وضعية هذا التكتل في المجال العالمي؟ وما المراحل الجيوتاريخية لبناء اتحاد المغرب العربي ؟ و ما اهمية الغاء الحدود وتوفير المواصلات في تحرير السكان والمبادلات بين بلدان المغرب العربي؟

                 I- وضعية التكتل في المجال العالمي وطبيعة اندماجه:

         1 ـ وضعية تكتل بلدان المغرب العربي في المجال العالمي :

        يتكون المجال العالمي، من الاقطاب العالمية الكبرى بكل من اوربا وأمريكا الشمالية واليابان ومن اقطاب عالمية ثانوية بالشرق الاوسط والشرق الاقصى وأمريكا اللاتينية، ومن القوى الصاعدة بأمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية وأوربا الشرقية ودول شرق اسيا وجنوب افريقيا.اما بلدان  المغرب العربي فتصنف في اطار بلدان في طور الاندماج وتدخل ضمن دول الجنوب.

            2 ـ طبيعة اندماج اتحاد المغرب العربي في العالم:

           تتضح طبيعة هذا الاندماج من خلال حركات التبادل ،التي تنقسم الى أساسية تتم بين الاقطاب العالمية الكبرى. وحركات تبادل هامة تربط دول المغرب العربي بالأقطاب العالمية الكبرى والأقطاب العالمية الثانوية والقوى الصاعدة. وتأتي بلدان المغرب العربي في مقدمة التكتلات الاقليمية من حيث نسب الاستيراد والثانية من حيث نسب التصدير من حيث حجم الناتج الداخلي الخام.

          II- مراحل بناء اتحاد المغرب العربي وأهدافه:

          1) مراحل تكوين الاتحاد:

          مر تكوين اتحاد المغرب العربي بمحطتين جيوتاريخيتين، هما المحطة الجيوتاريخية الحديثة، التي انطلقت من باريس بتكوين نجمة شمال إفريقيا سنة 1926، وجمعية الطلبة المسلمين لشمال إفريقيا سنة 1927. ومن القاهرة بتأسيس لجنة تحرير المغرب العربي سنة 1927، ومؤتمر الحركات الوطنية لشمال إفريقيا سنة 1945. ومن طنجة التي انعقد بها مؤتمر وحدة المغرب العربي سنة 1958. أما المحطات الراهنة، فتتمثل في قمة زرالدة بالجزائر سنة 1988. ومؤتمر مراكش سنة 1989، التي اعلن فيها عن تأسيس اتحاد المغرب العربي بحضور الحسن الثاني والشاذلي بن جديد ومعمر القدافي وزين العابدين بن علي  ومعاوية ولد احمد الطايع.

            2)  مؤسسات وأهداف الاتحاد :

           يسير اتحاد المغرب العربي من طرف 5 مؤسسات هي مجلس الرئاسة الذي يقر بالإجماع والأمانة العامة التي تدير شؤون الاتحاد ومجلس الشورى الذي يبدي الرأي في مشاريع القرارات وهيئة القضاء التي تنظر في النزاعات ومجلس وزراء الخارجية الذي يحضر دورات مجلس الرئاسة. وتمثل أهدافه في تمتين اواصر الاخوة وتحقيق التقدم والمساهمة في صيانة السلام، وفي نهج سياسات مشتركة . كما يتطلع الى إلغاء الحدود، وتوفير البنية التحتية، عن طريق تقوية شبكة المواصلات ، بإنجاز مشروع الطريق السيار الوحدة المغاربية ومشروع القطار السريع المغاربي…. وذلك لتحقيق حرية تنقل الأشخاص والخدمات والسلع ورؤوس الأموال.

    خــــــــــــاتـــــمة:

               تحتل بلدان المغرب العربي مكانة مهمة في المجال العالمي، تؤهلها لتكوين تكتل إقليمي، لتجاوز سلبيات ظاهرة العولمة.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s