الخلافة الاسلامية الكبرى

on

          نقصد بالخلافة الإسلامية  الكبرى، مرحلة حكم الأمويين والعباسيين. فما موطن هذه الخلافة ومقومات نظامها؟ وما هي أسباب ومراحل ونتائج الفتوحات الإسلامية؟

                  I- موطن ومقومات نظام الخلافة الإسلامية :

                                1 ـ موطن الخلافة الإسلامية:

            شمل نفوذ الدولة الأموية  كل من شبه الجزيرة العربية والشام والعراق وبلاد فارس ومصر وشرق بلاد المغرب، واتخذت دمشق عاصمة لها. وتمكنت الدولة العباسية من توسيع رقعة الدولة الإسلامية، لتشمل سمرقند وبلاد المغرب والأندلس، واتخذت بغداد عاصمة لها. وقد امتدت فترة حكم الأمويين من 41ه إلى 132 ه (91 سنة)، بينما عمرت الدولة العباسية من 132ه إلى 656ه (524 سنة)، ومرت بثلاث مراحل تميزت الأولى بوجود خلفاء كبار، والثانية بخضوع الدولة للوصاية البويهية والسلجوقية والمملوكية، تم مرحلة التدهور من 552ه إلى 656ه حيث سقطت بغداد تحت ضربات المغول.

                                2 ـ مقومات نظام الخلافة الإسلامية :

            تحول نظام الحكم مع وصول معاوية إلى السلطة من الخلافة إلى ملك وراثي، باستخدامه الحراس والبوابين… وقد اعتمد الأمويون والعباسيون في تسيير البلاد على جهاز إداري يتكون من إدارة مركزية تشمل الحاجب والوزير وكتاب الدواوين. وأخرى إقليمية يرأسها الوالي بمساعدة القائد العسكري وكتاب الدواوين والقاضي. ويقتصر التعديل الإداري الذي ادخله الأمويون على الحاجب وديوان الخاتم، أما مع العباسيين فتعاظم نفوذ الوزير الذي أصبح يشرف على ديوان الحسبان والقلم والترسل والخاتم، واختص الأمير بالشؤون العسكرية.   

               II-  أسباب ومراحل ونتائج الفتوحات الإسلامية :

                         1 ـ أسباب ومراحل الفتوحات الإسلامية:

             ترتبط الفتوحات الإسلامية، بعوامل دينية تتمثل في نشر الدعوة الإسلامية. وسياسية، في توسيع حدود الدولة الإسلامية ومواجهة الأخطار الخارجية. واقتصادية، في توفير مداخيل جديدة لبيت مال الدولة. وإذا كانت الفتوحات في عهد الخلفاء الراشدين اقتصرت على شبه الجزيرة والشام والعراق ومصر، فقد اتجهت نحو بلاد فارس و بلاد الروم مع الأمويين، ووصلت مع العباسيين إلى خراسان والهند وبلاد المغرب والأندلس.

                       2 ـ نتائج الفتوحات الإسلامية :

             تتمثل نتائج الفتوحات الإسلامية على عهد الأمويين في الغنائم ( الأموال المحصل عليها بفعل الحروب) وفي توسيع رقعة الدولة الإسلامية. أما الفتوحات في عهد العباسيين، فبالإضافة إلى توفير مداخيل مهمة لبيت المال، عملت على تامين الطرق التجارية الرابطة بين الهند والدولة الإسلامية.

            خــــــــــاتـــــــــمة:

وصلت رقعة الدولة الإسلامية أقصى امتداد لها في عهد الخلافة الإسلامية الكبرى، حيث تابع الأمويون والعباسيون الفتوحات التي ساهمت في ازدهار الدولة الإسلامية بفعل احتكاكها مع باقي الحضارات.   

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s