القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي


تعتبر القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي من أهم القضايا الراهنة المطروحة على  الساحة الدولية. فما هي جذور القضية الفلسطينية؟ وما هي تطورات الصراع العربي الإسرائيلي؟   

                 Iـ ظهور القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي :

            1 ـ ساهمت ثلاث عوامل في ظهور القضية الفلسطينية :

       ترتبط جذور القضية الفلسطينية  بظهور الحركة الصهيونية (حركة سياسية يهودية ظهرت بأوربا خلال القرن 19م)، بفعل تنامي النزعة القومية ومعاداة اليهود. وقد تزعمها تيودور هرتزل (1860- 1904) مؤسس المنظمة الصهيونية العالمية سنة 1897 بموجب مؤتمر بال المنعقد بسويسرا.وبصدور وعد بلفور سنة 1917، الذي تعهدت بموجبه بريطانيا بتأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين، وذلك للحفاظ على مصالحها بقناة السويس وضمان الدعم اليهودي لها في الحرب ضد الألمان. وفي وضع عصبة الأمم فلسطين تحت الانتداب البريطاني سنة 1922 لتنفيذ وعد بلفور.

              2 ـ السياسة البريطانية والأمريكية في الفلسطيني:

     تركز ثقل الحركة الصهيونية فيما بين الحربين (1922-1939) ببريطانيا التي سمحت بتهجير اليهود، ومكنت الوكالة اليهودية من تمثيلهم، ومنحتها صلاحية إقامة المدارس والمستوطنات والتشكيلات العسكرية، و واجهت رد الفعل الفلسطيني الذي اتخذ شكل اضطرابات وثورات أهمها الثورة المسلحة لعز الدين القسام سنة 1935م بالعنف. أما خلال الحرب العالمية الثانية فانتقل هذا الثقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فاصدر الكونغرس قرارا سنة 1944 يشجع هجرة اليهود إلى فلسطين ويدعم تأسيس الدولة اليهودية .

                  IIـ الصراع العربي الإسرائيلي وتطورات القضية الفلسطينية:

              1 ـ ظهور الصراع العربي الإسرائيلي:

         بعد تقسيم هيئة الأمم المتحدة فلسطين إلى دولة عربية وآخر يهودية بموجب قرارها الصادر سنة 1947، والإعلان عن قيام دولة إسرائيل سنة 1948 بدا الصراع العربي الإسرائيلي، الذي مر بثلاث حروب  سنة 1948 و 1967 و1973 بالإضافة إلى مشاركة إسرائيل في العدوان الثلاثي على مصر سنة 1956، واجتياحها للبنان سنة 1982 . وقد تمكنت إسرائيل من توسيع حدودها، غير أن حرب أكتوبر دفعتها إلى تبني خيار السلام، فوقعت اتفاقية كامب ديفيد مع مصر سنة 1978 واتفاقية واد عربة مع الأردن سنة 1994.

             2 ـ تطورات القضية الفلسطينية:

          كون فلسطينيو الشتات منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1964، والتي تم الاعتراف بها في القمة العربية المنعقدة بالرباط  سنة 1974 ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني، وبذلك اعترفت بها هيئة الأمم المتحدة. واتخذ ت المقاومة الفلسطينية منذ 1987 شكل انتفاضة، تجددت سنة 2000، وكلفت إسرائيل خسائر مهمة، وكسبت أنصارا للقضية. كما قامت منظمة التحرير بتوقيع اتفاقيات سلام مع إسرائيل كمؤتمر مدريد 1991  وأوسلو الأولى 1993  ثم أوسلو الثانية 1995  تمكن بموجبها الفلسطينيون من العودة سنة 1994 وإقامة مناطق حكم ذاتي بالضفة الغربية وغزة وأريحا والخليل بعدما عاشوا في المخيمات بلبنان تم تونس.

                خـــــــــــــاتـــــمة:

            نجح الفلسطينيون في تحريك الانتفاضة، ونادوا بالأرض مقابل السلام، غيرأن الإيديولوجية الصهيونية  تشكل عائقا أمام حصول الفلسطينيين على حقوقهم.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close