الحرب العالمية الثانية

on

  حرب انطلقت من أوربا فيما بين 1939 و1945. فما هي أسبابها ومراحلها؟ وما هي أبرز نتائجها؟ وما أهداف هيأة الأمم المتحدة؟

                        Iـ  تعددت أسباب ومراحل الحرب العالمية الثانية:

            1 ـ أسباب الحرب:

            تتمثل في نتائج الحرب العالمية الأولى، حيث شعر الألمان باليأس والإحباط جراء الشروط القاسية التي فرضت على ألمانيا بموجب معاهدة فرساي (عسكرية، مالية، ترابية) والتي دفعت الألمان إلى الالتفاف حول هتلر. وفي الأزمة الاقتصادية لسنة 1929، التي أضعفت الأنظمة الديمقراطية، وقوت الديكتاتوريات مما دفعها إلى البحث عن المجال الحيوي. وفي السياسة الخارجية للديكتاتوريات الناتجة عن فشل عصبة الأمم، في ضمان السلم العالمي وحل المشاكل الدولية بالطرق السلمية، وفي السياسة التوسعية للديكتاتوريات، وانسحابها من عصبة الامم، وتكوين احلاف عسكرية فيما بينها (حلف الفولاذ والصلب).

            2 ـ مراحل الحرب:

             امتدت المرحلة الأولى من 1939 إلى سنة 1942، وكانت لصالح دول المحور، وقد بدأت  بغزو ألمانيا لبولونيا وسيطرتها على معظم الدول الأوربية وشروعها في غزو الاتحاد السوفياتي سنة 1941 . كما لجأت اليابان إلى تدمير أهم قاعدة أمريكية في المحيط الهادي “بيرل هاربور” 1942.. وتمتد المرحلة الثانية من 1942 إلى 1945، وبدأت بدخول الولايات المتحدة الحرب، حيث انقلبت موازين القوى لصالح الحلفاء فانهزمت ألمانيا في معركة ستالينغراد 1943 واستسلمت سنة 1945، وكذلك الأمر بالنسبة لإيطاليا ثم اليابان بعد إلقاء القنبلة الذرية على مدينتي ناكازاكي وهيروشيما.

                     IIـ   خلفت الحرب العديد من النتائج:

            1 ـ النتائج البشرية والمادية والاقتصادية:

            تنقسم النتائج البشرية إلى مباشرة تتمثل في ارتفاع عدد القتلى والمعطوبين، وأخرى غير مباشرة،مست البنية السكانية، وتمثلت في انخفاض الولادات وارتفاع الوفيات ونقص اليد العاملة وارتفاع نسبة الإعالة. وتتضح النتائج المادية من خلال تحطيم البنيات التحتية من طرق ومصانع، وموانئ…. أما النتائج الاقتصادية، فتتجلى في تراجع الإنتاج الصناعي ب %50 ، والفلاحي بالثلث، وارتفاع الأسعار وانخفاض مستوى المعيشة مما دفع أوربا إلى رفع الضرائب والاقتراض من الخارج، وبذلك ارتفعت مديونيتها و تراجعت عن زعامتها للاقتصاد العالمي لصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

            2 ـ النتائج الترابية والسياسية:

            تتمثل النتائج الترابية في نتائج مؤتمر يالطا (فبراير 1945) الذي وضع خريطة العالم لما بعد الحرب. والذي انقسمت بموجبه القارة الأوربية إلى غربية رأسمالية ليبرالية، تدور في فلك الولايات المتحدة الأمريكية، وشرقية شيوعية تابعة للاتحاد السوفيتي. وتتمثل النتائج السياسية في إنشاء هيئة الأمم المتحدة بموجب مؤتمر سان فرانسيسكو سنة 1945، بهدف دعم السلم والأمن الدوليين، وإنماء العلاقات الدولية، وتحقيق التعاون. وهي تتكون من الجمعية العمومية ومجلس الأمن، والأمانة العامة،…. وتضم هيئات إقليمية متخصصة كمنظمة الزراعة والتغذية ( الفاو) ومنظمة الصحة العالمية و صندوق النقد الدولي.  ..

                خــــــــــــــاتــــــــــــمة:

            أفرزت الحرب  وضعا دوليا تجاذبته الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي ، حيث دارت بينهما حرب باردة انتهت بانهيار الاتحاد السوفيتي، وظهور نظام عالمي جديد، تهيمن فيه الولايات المتحدة على العالم.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s