الامبريالية وليدة الرأسمالية


        تحولت الرأسمالية الى امبريالية.فما ألإمبريالية ؟ وما ارتباطها بالرأسمالية ؟

                                 I ـ   أسس ومبررات ومظاهر الإمبريالية :

                 1) أسس الإمبريالية :

            يرتبط ظهور الإمبريالية بالتحولات التي عرفتها الرأسمالية، والناتجة عن الرغبة في إيجاد منافذ وتوظيفات مربحة اثر ضعف مستوى الاستهلاك الداخلي، ووجود فائض في رؤوس الأموال. ويرتبط التوسع الامبريالي (الاستعمار) بتعايش الأوساط الاقتصادية والسياسية. وتعتبر الامبريالية حسب لينين، أعلى مراحل الرأسمالية. وهي تتميز بخمسة خصائص هي: تركز الإنتاج والرأسمال، انصهار الرأسمال البنكي والصناعي، تزايد تصدير الأموال، تكوين الاحتكارات، واقتسام مناطق النفوذ.

               2) مبررات ومظاهر الإمبريالية:

            تتعدد المبررات التي عللت بها الدول الإمبريالية سياستها التوسعية والتي نذكر منها حماية الأمن الداخلي والبحث عن الأسواق الجديدة، والتفوق الطبيعي… فكونت بدلك إمبراطوريات استعمارية بإفريقيا واسيا اتخذت ثلاث مظاهر هي: المستعمرة أو المستوطنة والتي تتميز بوجود إدارة مباشرة. والمحمية التي تعترف جزئيا بالأنظمة الحاكمة في البلدان الخاضعة للحماية أو الانتداب. و الدومنيون، وهو كيان دو سيادة وهمية واستقلال اسمي.

                               II ـ   الاحتلال الفرنسي للجزائر:

            1) مبررات ومراحل الاحتلال الفرنسي للجزائر:

            تتمثل المبررات في ضربة المروحة، الناتجة عن رفض فرنسا تأدية الديون الجزائرية. مما دفعها إلى احتلال الجزائر سنة 1830 دفاعا عن الشرف الفرنسي. بينما تكمن الدوافع الحقيقية فيما ورد بالتقرير (المناجم، المراسي، كنوز الداي) الذي رفعه وزير الحربية كليرمون دوطونير إلى شارل العاشر(1824 – 1830) . وقد مر الاحتلال الفرنسي للجزائر بأربعة مراحل من 1830 إلى 1871. ويرتبط هذا التأخر بتعدد المقاومات الجزائرية وفي مقدمتها مقاومة الأمير عبد القادر(1832 – 1847).

            2) مظاهر وانعكاسات السياسة الفرنسية في الجزائر:

            تتمثل هده المظاهر في إصدار مجموعة من القوانين على امتداد أربع فترات، اهتمت بمصادرة الأراضي سنة 1830 وإلحاق الجزائر بفرنسا سنة 1834 وإدخال التشريع الفرنسي 1873 وتشجيع الهجرة الأوربية إلى الجزائر وتغيير أسماء المدن والقرى بأسماء أوربية. وتتمثل الانعكاسات في تحويل البلاد إلى مقاطعة فرنسية وطمس هويتها العربية والإسلامية، وممارسة التهميش والإقصاء الاقتصادي والاجتماعي والثقافي تجاه معظم سكان البلاد الدين يعيشون بالبوادي ويعانون من ألامية والفقر… مما أجبرهم على العمل بمزارع المعمرين أو الهجرة نحو فرنسا.

                خــــــــــاتـــــــــمة:

            يرتبط ظهور الإمبريالية بالثلث الأخير من القرن 19م بعد فشل الاستعمار في تحقيق نتائج اقتصادية مهمة.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s