ازدهار الدولة المغربية: المرابطون والموحدون


 أسس المرابطون والموحدون اكبر دولة إسلامية بالغرب الإسلامي. فيما بين القرنين5ه/11م و7ه/13م. فماهو مجال نفوذهما ؟ وماهي مميزات أهم زعمائهما ؟ وماهي ابرز جوانب ابن رشد الفكرية؟.

                  I ـ  امتداد الدولة المرابطية والموحدية وابرز شخصياتهما:

                             1 ـ  الامتداد الترابي للدولتين :

          انطلقت الحركة المرابطية ، مع عبد الله بن ياسين سنة 1042م من منطقة لمتونه. وتمكنت خلال القرن 5ه /11م من بسط نفوذها على المغرب الأقصى وجزء من المغرب الأوسط والأندلس والسودان. ويعتبر يوسف بن تاشفين أقوى خلفاء الدولة المرابطية التي استمرت من 1036م إل 1147م ، حكم خلالها 7 أمراء. أما الحركة الموحدية، فانطلقت من تينمل في قبيلة هرغة على يد محمد بن تومرت سنة 1121، وتمكنت خلال القرن 12  من السيطرة على الغرب الإسلامي، ويعتبر أبا يعقوب يوسف ويعقوب المنصور ومحمد الناصر من ابرز خلفاء الدولة الموحدية التي استمرت من 1120م إلى 1270م.

                           2 ـ دراسة شخصية يوسف بن تاشفين والمهدي بن تومرت:

       تولى يوسف بن تاشفين ( 1010 – 1107 ) الحكم سنة1061 بعد وفاة أبو بكر بن عمر، وبذلك أصبح أمير المؤمنين ، بعد أن كان قائدا للجيش المرابطي منذ 1057م. وتتمثل أهم منجزاته في بناء مدينة مراكش سنة 1070م وفي تحقيق انتصار الزلاقة سنة 1086م. وتميزت شخصيته بالشجاعة والحزم والزهد… وبساطة العيش. أما المهدي بن تومرت (1083 – 1130 ) فولد بقبيلة هرغة المصمودية، وبدا دعوته سنة 1121م ودخل في الصراع مع المرابطين سنة1123م. وتميزت شخصيته بالنسب الشريف والعلم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

              IIـ     جوانب من فكر ابن رشد ومكانته العلمية :

                         1 ـ حياة ابن رشد واهتماماته العلمية:

         هو محمد بن احمد بن راشد الأندلسي، ولد بقرطبة سنة 1126م وتوفي بمراكش سنة 1198م. وهو ينتسب إلى عائلة اهتمت بالعلم والقضاء. وقد اشتهر بعلمه الواسع، وكثرة تأليفه في الطب والفلسفة والفقه… لذلك استقدمه أبا يوسف يعقوب إلى المغرب وجعله طبيبه الخاص بعد بن طفيل. ويذكر انه طلب منه أن يشرح له كتب أرسطو، غير أن خلفه يعقوب المنصور اتهمه بالزندقة، واحرق كتبه.

                         2 ـ الإشعاع الفكري لابن رشد:

       اشتهر ابن رشد بتعدد مؤلفاته في الفلسفة والطب والفقه… والتي ترجمت إلى اللغة اللاتينية خلال القرون الوسطى، وأصبحت تدرس بجامعاتها. ويرجع إليه الفضل في تعريف الأوربيين بفلاسفة اليونان، لذلك حضي بتقدير علمائهم وملوكهم. وقد لعبت مؤلفاته دورا كبيرا في النهضة الفكرية التي عرفتها أوربا.

                 خــــــــــــــاتـــــمة:

         تمكن المرابطون  والموحدون من بسط نفوذهم على الغرب الإسلامي، الذي عرف على عهدهم ازدهارا شمل مختلف الميادين. فهل استطاع المرينيون الحفاظ على هذا الإرث؟.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close