(8) الســـلـم


الســــلــــم

            مقدمة:

             عبرت الشعوب دائما عن رفضها للحروب وتطلعها للسلام بتنظيمها

لتظاهرات مناصرة للسلم ومنددة بالعدوان والحرب. فما هي دلالة السلم؟ وما

هي المبادئ والقواعد التي يقوم عليها؟ وأين تتجلى أنواع السلم، وما دور

الأمم المتحدة ووكالاتها في تحقيقه؟ وكيف نساهم في تدبير نزاع بطريقة

سلمية؟.

           I .          مفهوم السلم وأنواعه  :

                      1 ـ مفهوم السلم ومبادئه:

        السلم هو الحوار والتعايش والتفاهم بين الحضارات لتعيش الشعوب

كمجموعة واحدة كالاخوة. وهو نقيض الحرب، ويرمز إليه بالحمامة البيضاء

التي تحمل غصنالزيتون. ويعتبر من الأهداف التي تأسست من اجلها هيئة

الأمم المتحدة،حيث تعمل على فض النزاعات وإقرار السلم بين الشعوب.

وتتمثل مبادئه في الإسلام الذي حث علىالسلم، وفي مختلف التشريعات التي

أكدت عليه.

                       ـ أنواع السلم وخصائصه :

        يتكون السلم من ثلاثة أنواع، هي السلم السياسي، الذي يرتكز على

المفاوضات، واحترام سيادة الآخر، ونبذ النزاعات المسلحة. والسلم البيئي،

الذي يتوخى حماية البيئة والتنوع البيولوجي والاستخدام السلمي للعلم

والتيكنولوجيا. والسلم الاقتصادي والاجتماعي، الذي يتم عن طريقالتوافق

بين أطراف الإنتاج (العامل، المشغل، الدولة).

         II.          تعرف هيئة الأمم المتحدة والتدرب على تدبير نزاع:

                                  ـ هيئة الأمم المتحدة :

        هي منظمة دولية انشئت بعد الحرب العالمية الثانية بتاريخ 24 أكتوبر

1945،يوجد مقرها في نيويورك. وهي تهدف الى حفظ السلم والأمن الدولي،

واعمال مبادىء العدل والقانون الدولي،وإنماء العلاقات الودية، وتحقيق

التعاون الدولي. وتتكون هذه الهيئة من عدة وكالات، تقدم خدمات ثقافية

كاليونسكو،واجتماعية كاليونيسيف، واقتصادية كالفاو. 

                                  ـ تدبير النزاعات بطريقة سلمية  :

           يمر تدبير النزاعات بثلاث مراحل. تقتضي الأولى، تحديد تاريخ النزاع

ومكانه وأطرافه والشهود والجهة المتدخلة لفضه. وتتطلب الثانية اختيار

الفضاء المناسب للاستماع غالى أطراف النزاع واقتراح الحلول. أما المرحلة 

الثالثة،وهي مرحلة ما بعد التحكيم، فتقتضي إرجاع الحق إلى صاحبه، 

واستخلاص القيم والعبر، وتختتم بصياغة تقرير حول النازلة يسلم إلى الإدارة.

             خاتمة:

             السلم مبدأ سامي، يقتضي تطبيقه في حياتنا اليومية، التحلي بالصبر

والحوار والتفاهم وتقبل الآخر كما هو.  


Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s