دينامية السكان وتوزيعهم (7)


                                              

     دينامية السكان وتوزيعهم

      مقدمة:

            يعرف العالم نموا ديمغرافيا سريعا. فما هي خصائصه وعوامله؟ وما هي وضعياته؟وكيف يتوزع سكان العالم؟                                        النمو السكاني ووضعياته :

                            ـ وصف وتفسير نمو سكان العالم :

              انتقل عدد سكان العالم من 1,650 مليار نسمة سنة  1900 إلى 7.052 مليار نسمة سنة 2012. وقد مر هذا النمو بمرحلتين امتدت الأولى من سنة 1900 إلى 1950، وتميزت ببطء النمو السكاني بفعل الحروب والأوبئة والمجاعات وتميزت المرحلة الثانية، الممتدة من سنة 1950 إلى 2012، بسرعة النمو السكاني حيث عرف العالم انفجارا ديمغرافيا ناتجا عن تقدم الطب والفلاحة والصناعة.

                              2 ـ الوضعيات السكانية بالعالم  :

            تنقسم دول العالم إلى وضعيتين سكانيتين، حيث تفوق نسبة التزايد الطبيعي  ‰20 بالبلدان النامية لأسباب ترتبط بالعادات والتقاليد والدين. وتقل هذه النسبة ‰10 في البلدان المتقدمة ، بفعل انتشار الوعي وارتفاع تكاليف العيش. وتنقسم بلدان العالم إلى بلدان ذات تزايد طبيعي بطيء وأخرى متوسط وثالثة سريع.

                      توزيع السكان وظاهرة التمدن:

                           1 ـ وصف وتفسير توزيع سكان العالم:

              ينقسم العالم إلى مجموعتين سكانيتين كبيرتين، هما المناطق الأهلة بالسكان بأوربا والهند والصين، والمناطق القليلة السكان بسيبيريا واستراليا وإفريقيا… ويرتبط هذا الاختلاف في التوزيع بأربعة عوامل، تاريخية تتمثل في الهجرات وقدم التعمير، واقتصادية كوفرة فرص الشغل والبنيات التحتية، وسياسية كالاستقرار والاستفادة من إعداد التراب، وطبيعية كالتضاريس والمناخ. وبذلك يتميز توزيع السكان بالتفاوت من منطقة إلى أخرى.

                         2 ـ وصف ظاهرة التمدن وتفسيرها :

            تعني ظاهرة التمدن، التجمع المتزايد للسكان في المدن. وهي ظاهرة ترتبط بالنمو الحضاري والتحولات الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها المدن. وقد تجاوز عدد السكان الحضريين في العالم %53 سنة 2012. وتعرف الدول النامية ارتفاعا في عدد السكان الحضريين بفعل ظاهرة الهجرة القروية، في حين تعرف الدول المتقدمة، هجرة السكان نحو الضواحي، ابتعادا عن الضجيج والتلوث.

      خاتمة:

           ساهمت التطورات التي عرفها العالم خلال القرن 19 في ارتفاع نسبة التزايد الطبيعي،لكنها مالت خلال القرن العشرين نحو الانخفاض لأسباب اقتصادية.   

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s