اليابان قوة تكنولوجية


           

            رغم افتقار اليابان للموارد الطبيعية، فهي تعتبر قوة اقتصادية عالمية خاصة في الميدان التكنولوجي. فأين تتجلى هذه القوة التكنولوجية؟ وما هي مقوماتها، ومعيقاتها؟

I.          تتعدد مظاهر القوة التكنولوجية باليابان:

            1 ـ على المستوى الصناعي:

            يضم اليابان العديد من الأقطاب الصناعية التي يتركز معظمها جنوب هونشو وشمال شيكوكو وكيوشو، والتي تتضمن إلى جانب معامل الإنتاج مراكز للبحث التكنولوجي، يأتي في مقدمتها قطب كانتو. كما تتوفر على مجالات للصناعات الثقيلة التي تختص في الصلب والكيماويات وبناء السفن…. خاصة بالميكالوبول الياباني الممتد من كانتو إلى ميزوشيما. ومجال الصناعات الخفيفة بشرق وغرب هونشو وكيوشو، والتي تختص في الصناعات الميكانيكية والصناعات الدقيقة.

            2 ـ على مستوى البنيات التحتية:

            تتشكل اليابان من أرخبيل يضم عدة جزر، لذلك عملت الدولة على تجهيز بنياتها التحتية لتساير التطور الاقتصادي للبلاد، وذلك ببناء الموانئ والجسور كالجسر الممتد من هونشو إلى شيكوكو على طول 7018 متر، والمطارات مستغلة مساحات شاسعة على حساب البحر. وتتوفر اليابان على شبكة مهمة من وسائل المواصلات تضم أكثر من مليون ونصف كلم من الطرق، منها طرق سيارة مجهزة بأحدث الوسائل التكنولوجية وخطوط السكك الحديدية (620165 كلم) بالإضافة إلى 7000 خط لقطارات السريعة، وأسطول بحري يتضمن 7800 قطعة، وقناطر وجسور مبنية بتقنيات مضادة للزلازل.

II.         القوة التكنولوجية لليابان ومعيقاتها:

            1 ـ ترتبط القوة التكنولوجية لليابان بمجموعة من العوامل:

            تتمثل في التوظيف التقني لاستغلال مصادر الطاقة، حيث تتوفر اليابان على مركبات جيوحرارية ونووية وكهرومائية، بهدف تجاوز التبعية الطاقية للخارج. وأهمية المجمعات التكنولوجية، التي تتركز بجزيرة هونشو وشيكوكو، حيث تتجمع قطاعات تقنية دقيقة ترتبط فيما بينها بوسائل المواصلات والاتصال، بالإضافة إلى مراكز البحت التقني بكانتو وكابكين. وتعدد مستعملي وسائل الاتصال، (الهاتف الثابت، المحمول، الانترنيت). ودور التأهيل التقني والبشري، حيث تخص اليابان %2,8 من الناتج الوطني الخام للبحت العلمي والتجديد التكنولوجي وهي مساهمة ضعيفة مقارنة مع القطاع الخاص (المؤسسات الصناعية) الذي يساهم ب%81,7. ويتضح التأهيل البشري من خلال ارتفاع عدد الحالين على الشهادات التقنية، وأهمية التكنولوجية ضمن الصادرات اليابانية ( %80,8 ).

            2 ـ تتعدد معيقات القوة التكنولوجية لليابان:

            رغم التفوق التكنولوجي للصناعة اليابانية، فهي تعاني من ضعف الصناعات المستقبلية وخاصة في ميادين الاتصال والفضاء وبرامج المعلومات، التي تسيطر على إنتاجها الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا. كما تعاني من ضعف مصادر الطاقة، لكون انتاجها لا يكفي لسد الحاجيات، وبذلك تعد اليابان من أكثر البلدان الصناعية ارتباطا بالخارج في مجال الطاقة رغم المجهودات المبذولة لإنتاج مصادر طاقة بديلة، والتي مكنت من تقليص الفرق الشاسع بين نسبة الواردات ومجموع الاستهلاك الياباني للطاقة.

            ما زالت اليابان تعتبر قوة صناعية كبرى رغم المعيقات التي تواجه تفوقها التكنولوجي، والتي ترتبط في معظمها بمخلفات الحرب العالمية الثانية. 

Advertisements

4 Comments اضافة لك

  1. asayid reda lhrach كتب:

    salam osetad ana reda lhrach 3/1 kanchakrak ala had lefikra tar had sit besaraha maandi mankol

  2. صبرين كتب:

    شكراااااااااااااااااااااا

  3. صبرين كتب:

    3ndeke l7e9e a rida ma3ndna mangolo

  4. khalid rachid كتب:

    3ndeke l7e9e a rida ma3ndna mangolo

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s