نحن والعالم نتقاسم الكرة الأرضية (9)

نحن والعالم نتقاسم

الكرة الأرضية (9)

مقدمة :

        أصبحت قضايا البيئة ومشكلاتها قاسما مشتركا بين جميع سكان العالم.فما أبعاد المشكلات

البيئية؟  وما الأخطار التي تهدد الكرة الأرضية؟  و ما الجهود التي بذلهاالمغرب لمواجهتها؟

     І      تتعدد أبعاد المشكلات البيئية، وتتنوع قضاياها الكبرى:

          1 – تتخذ المشكلات البيئية أبعاد عالمية:

تعتبر الكرة الأرضية نظاما إيكولوجيا واحدا ومشتركا، لهذا لم تعد المشكلات البيئية قضية محلية 

فقط،بل قضية إقليمية وعالمية، فالتلوث ينتقل من مكان لآخر، وتدهور طبقة الأوزون لن يكون

تأثيره  محصوراعلى منطقة واحدة من الكرة  الأرضية، كما أن تلوث البحار بالنفايات والمواد

الكيماوية  يهدد مياه كل الدول المطلة على البحار والمحيطات.

           2 – يعاني العالم من ست قضايا بيئية الكبرى :

    والتي تتمثل في تدهور الأرض والتربة الزراعية بسبب الاستعمال غيرالمناسب للأراضي

الفلاحية وضعف جودة التربة بالإضافة إلى إزالة الغطاء النباتي، مما يفقد الارض حوالي 30 مليار

 طن منالتربة الخصبة ويهدد ربع مساحة الكرة الأرضية بالتصحر.وتراجع الغطاء النباتي بسبب

توسيع الأراضيالزراعية والاستغلال المفرط للخشب، مما يتسبب في تدمير 146 مليون ه/س

 من الغطاء النباتي. وتدهور المياه بتوالي سنواتالجفافوالاستغلال غيرالمعقلن للمياه، مما

احدث  خصاصا في المياهالصالحة للشرب. وتلوث الهواء وشبح التغيرات المناخية الناتج عن

تزايد انبعاث الغازات مما تسبب في اتساع ثقب الأوزون وارتفاع درجة حرارة الأرض. وتهديد

التنوع البيولوجي وتدهور الوسط الساحلي والبحري بسبب الضغطالديمغرافي والتنمية غير

المستديمة، فأصبحت العديد من الكائنات مهددة بالانقراض. ومشكلات البيئة الحضرية بفعل تراكم

النفايات ومشاكلالمرور والإسكان مما خلقعجزا في توفير الخدماتالاجتماعية والمرافق

الأساسية والضغط على الموارد الطبيعية.

     ІІ            مجهودات الدولة ودراسة مشكل بيئي:

     1. ساهم المغرب في معالجة قضايا البيئة وطنيا ودوليا:

     على المستوى الدولي، التزم المغرب بالانخراط في التنمية المستديمة بالتوقيع على الاتفاقيات

المنبثقة عن قمة ريو 1992 والمتعلقة ببرنامج عمل 21 والاتفاقية الاطار حول التغيرات المناخية

والاتفاقية حول التنوع البيولوجي… وتنظيم مؤتمر مراكش حول التغيرات المناخية سنة 2001،

والمساهمة في تخفيض إصدارات ثاني اوكسيد الكربون. أما على المستوى الوطني، فقد ارتكزت

السياسة البيئية بالمغرب على اربع مستويات هي مستوى جمع المعلومات، وذلك بوضع نظام 

لجمع المعطيات حول البيئة وإعداد تقارير سنوية عنها. وعلى مستوى التشريع، بملائمةالقوانين

الوطنية مع الاتفاقيات الدولية. وعلى مستوى التحفيز، بوضع آليات تحفيزية للفاعلين الاقتصاديين

للمحافظة على البيئة وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والمنظماتالحكومية. وعلى مستوى التحسيس،

بإدماج الثقافة البيئية في برامج التعليم مع إرساء أسسأخلاقيات البيئة.              

    2   – دراسة مشكل النفايات المنزلية واقتراح حلول:

  تتطلب دراسة المشكل البيئي،تعريف  النفايات المنزلية وتحديد المشكل البيئي الذي تطرحه،وتدقيق

وحصر المشكلات البيئية المرتبطة بالنفايات المنزلية، ورصد حجم هذا المشكل البيئي بالمنطقة التي

أسكن فيها، وضبط أساليب إدارة النفايات المنزلية بجماعتي، ورصد التقنيات المعتمدة في تدبير

النفايات المنزلية بالمنطقة. أما اقتراح الحلول، فيتم عن طريق البحث عن الاقتراحات ومناقشتها ،

واختيار الاقتراحات المناسبة، وصياغة الاقتراحات وعرضها على الجهات المعنية.

خاتمة :

               أصبح الحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة أمرا ملحا لضمان حقوق الأجيال المقبلة.  

المغرب وحوار الاديان (10)

المغرب وحوار الاديان (10)

مقدمة :

     يعتبر التعايش وحوار الأديان من قيم المواطنة العالمية ومبدأ من مبادئ الحفاظ على حقوق

الإنسان. فما معنى حوار الأديان؟ وكيف يساهم المغرب في ترسيخه؟

                  I.      مفهوم حوار الأديان وأساليبه:

                1 ـ  مفهوم حوار الأديان:

          الحوار بين الأديان هو مجموعة من اللقاءات التحاورية والتواصلية بين ممثلي مختلف  

الديانات السماوية للعمل على سيادة الأمن والسلام في العالم.لذلك لا يقتصر حوار الديانات على

التعريف بمبادئ كل ديانة والدفاع عنها، بل أصبح يشمل قضايا السلام العالمي ونبذ الحروب والعنف

ومكافحة الفوارق الاجتماعية وصيانة كرامة وحقوق الإنسان والمحافظة على البيئة….و يقوم حوار

الأديان على مجموعة من الشروط،نذكر منها الإيمان القوي بمبادئ الدين وأهدافه مع العلم الواسع

بقضاياه وبالحرية والاستقلال في التفكير بعيداً عن كل الضغوط السياسية والمذهبية للوصول إلى

الحق والاعتراف به. ويرتكز على مبادئ كالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة بنبذ العنف

والتعصب والكراهية، اعتماداً على العقل والبرهنة والإقناع بحثا عن نقط التلاقي والتعايش .

                          2 ـ تتعدد أساليب الحوار بين الديانات:

          والتي تتخذ ثلاثة أشكال هي الحوارات الفردية التي تتم بين العلماء المتخصصين في ديانات

مختلفة لتدارس القضايا العقائدية والإنسانية. وحوارات الجماعية تتم عن طريق المؤتمرات والندوات

تحت إشراف حكومات أو جمعيات ترعى حوار الأديان. وحوارات بالمراسلة عن طريق تبادل الرسائل

بين العلماء المتخصصين في ديانات مختلفة.وقد جرت مجموعة من الحوارات الجماعية لتقريب

وجهات النظر بين الديانات السماوية، كاللقاء الإسلامي المسيحي في الأردن سنة 1982، ومؤتمر

الحوار بين الأديان سنة 1986 بتشيكوسلوفاكيا،والمؤتمر الإسلامي اليهودي الأول ببلجيكا سنة

2005 .

                    II.      موقف المغرب ومشاركته في حوار الأديان:

                       1 ـ موقف المغرب من حوار الأديان:

        يعتبر المغرب دولة إسلامية، إلا أنه يضمن حرية ممارسة الشؤون الدينية لغير المسلمين وفقا

للفصل السادس من الدستور، كما  اعتبر وعلى مر العصور رمزا للتعايش بين مختلف الديانات، حيث

تعيش فيه بكل طمأنينة  أقليات مسيحية ويهودية تعتبر جسرا للتواصل الحضاري والثقافي مع مختلف

المجتمعات.

                        2 ـ مشاركة المغرب في الحوار بين الأديان:

          تتعدد آليات انخراط المغرب في تشجيع الحوار بين الأديان، وذلك عن طريق المساهمة في

أنشطة حوار الأديان بالخارج، وتنظيم الندوات والملتقيات الدولية حول الموضوع كلقاء الحوار بين

الإسلام والمسيحية الذي احتضنته مدينة الرباط يوم 18 يونيو 1997، والندوة الدولية التي عقدتها

منظمة الإسيسكو بالرباط حول موضوع حوار الحضارات خلال شهر يوليوز سنة 2001، بالإضافة

إلى الانخراط في مختف المنظمات الدولية والإقليمية التي ترعى موضوع حوار  الأديان ( اليونسكو

والإسيسكو).

خاتمة :

          يعتبر حوار الأديان مظهرا من مظاهر تقدم المجتمعات ووسيلة لضمان الأمن والسلم بالعالم.

المغرب والسلم العالمي (11)

المغرب والسلم العالمي (11)

مقدمة :

              يعمل المغرب على نشر قيم الحوار والسلم والتعايش في العالم مترجما قناعته إلى سلوكات عملية. فما هي مكانة السلم في السياسة الخارجية للمغرب؟ و ما هو النهج السلمي الذي سلكه المغرب لاستكمال وحدته الترابية؟ و ماهو دوره في حفظ السلم العالمي؟

           I. مكانة السلم في السياسة الخارجية واستكمال الوحدةالترابية:

                1 ـ  تتعدد مرتكزات السياسة الخارجية للمغرب:

            ترتكز السياسة الخارجية للمغرب على الإيمان بالعمل الدولي المشترك في إطار هيئة الأمم المتحدة، لأهمية هذه المنظمة في إنقاذ الحضارة من الدمار، وانتشال الشعوب المستضعفة من التخلف وترسيخ عقيدة السلام والأمن،وضمان التعايش السلمي بين الدول. لذلك ارتكزت السياسة الخارجية للمغرب على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، واحترام سيادتها واختياراتها. كما أكد على حضر التسلح، حيث اقترح على الجمعية العامة للأمم المتحدة، الحد من التسابق نحو التسلح بشمال إفريقيا.

              2 ـ دور السلم في استكمال الوحدة الترابية:

            بعد حصول المغرب على الاستقلال،استمرت بعض مناطقه خاضعة للاحتلال، لذلك اتبع النهج السلمي لاسترجاعها. حيث استعاد منطقة طنجة سنة 1956 بموجب مؤتمر فضالة، وطرفاية سنة 1958 وافني 1969 والساقية الحمراء 1975 وواد الذهب 1979. وبذلك لا تقوم السياسة الخارجية للمغرب على الضغوط بل على الحوار والصداقة، لكوننا سنسترجع سبته ومليلية عندما تستعيد اسبانيا جبل طارق من بريطانيا.

              II. يلعب المغرب دورا مهما في حفظ السلم العالمي:         

                 1 ـ دور المغرب في حل النزاعات الدولية:

            يساهم المغرب في حل بعض النزاعات الدولية بالطرق السلمية، فباعتبار ملكه رئيسا للجنة القدس، عمل علىاقتراح حل دائم وعادل للنزاع العربي الإسرائيلي، يتجلى في انسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها سنة1967 وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس، ونهج أسلوب التعايش بين دولتي إسرائيل وفلسطين، بعدما لعب دورا أساسيا في الاعتراف بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني خلال مؤتمر القمة العربي السابع المنعقد بالرباط سنة 1974.

              2 ـ يشارك المغرب في حفظ السلم العالمي:

            تعددت المشاركة المغربية منذ سنة 1960 وإلى الآن في العمليات والبعثات الأممية لحفظ السلم العالمي وذلك بكل من الكونغو والصومال و البوسنة و هايتي….، حيث عمل على  تقديم خدمات إنسانية، كالإشراف على توزيع المساعدات الغذائية وتسهيل عودة اللاجئين والمساعدة على تطبيق الاتفاقيات بين الأطراف المتنازعة. و القيام بمهام أمنية، كمراقبة وقف إطلاق النار والحفاظ على الأمن والإشراف على نزع السلاح وكذا الإعداد لإجراء الانتخابات.

خاتمة :

            عمل المغرب على نهج أسلوب التعايش والسلم وساعد على إقراراهما حفاظا على الأمن ونبذا للصراعات والحروب .

نقترح برامج اعلامية تتوخى النهوض بقيم المواطنة (12)

نقترح برامج اعلامية 

تتوخى النهوض بقيم المواطنة (12)

مقدمة :

         تلعب البرامج الإعلامية دورا هاما في النهوض بقيم المواطنة. فما معنى البرنامج الإعلامي؟ و ما خطوات إعداده؟ و ما هي منهجية كتابة مذكرة لعرض مقترحات على الجهات المعنية؟

                        

                         I.      مفهوم البرنامج الإعلامي  وإعداده :

            1 ـ البرنامج الإعلامي وأنواعه :

        البرنامج الإعلامي هو وسيلة اتصال تهدف إلى تبادل المعلومات والتفاعل مع مشاكل المجتمعقصد التأثير في سلوك ومواقف الأفراد والجماعات بهدف تنمية الروح الوطنية والنهوض بقيم المواطنة. ويعتبر البرنامج الإعلامي فرصة لإشراك المستفيدين في فهم مشاكل مجتمعهم والمساهمة في التغلب  عليها، مما  يدعم جانب التحسيس والتواصل لديهم.ويدخل البرنامج الإعلامي ضمن علاقة تواصلية تربط بين المُرسل الذي أعد الرسالة والمُرْسَلْ إليه أي  الجمهور ومادة التواصل وهي الرسالة وقناة التواصل، التي تكون إما كلمة أو صورة أو هما معا.وتنقسم البرامج الإعلامية من حيث الشكل إلى إعلام مكتوب يستهدف القارئ باستخدامه للكلمة المكتوبة  كالمقالات الصحفية والتحقيقات وغيرها، وإعلام مسموع موجه للمستمع بالكلمة المنطوقة عن طريق الأحاديث والحوارات الإذاعية والندوات…، ثم إعلام مرئي عبر برامج تلفزية وإشهار. ومن حيث المضمون، نميز بين إعلام يدخل في مجال التحسيس، يهدف إلى التأثير في أفكار ومواقف وسلوكات الجماعات والأفراد رغبة في التوعية والتربية، وإعلام يدخل ضمن مجال الترافع والتفاوض مع المسئولين، بهدف التأثير في مسلسل اتخاذ القرار أو القيام  بإنجازات لصالح المواطن.

            2 ـ خطوات إعداد وتطبيقبرنامج إعلامي:

         تتضمن خطوات إعدادالبرنامج الإعلامي وضع تصور يتضمن اختيار وتحديد الموضوع الذي يكون مرتبطا بخدمة قضية مجتمعية لها علاقة بإحدى قيم المواطنة كالحرية والمساواة والتضامن. و تحديد الأهداف وتفصيلها وضبطها لتصبح قابلة للتحقيق و في مستوى القدرات والإمكانيات.  وتحديد الفئة المستهدفة بمعرفة مجالها وحجمها ومواصفاتها العمرية والعقلية والاجتماعية  بارتباط مع أهداف الموضوع. والبحث عن المادة العلمية وتحليلها كالوثائق والاستطلاعات ثم حصر الموارد المالية والجهات المتعاونة وذلك بتحديد الإمكانيات المادية والبشرية الضرورية لإنجاح المشروع. وبعد وضع التصور ينبغي وضع تخطيط ممنهج، وذلك بصياغة النص التواصلي انطلاقا من المادة العلمية المتوفرة مع وضوح المحتوى وتوجيهه لخدمة الأهداف المسطرة حتى يؤثر في فكر وسلوك المتلقي مع استثمار الدعامات التواصلية المناسبة ومراعاتها الوقت المخصص للبرنامج. وضبط العمليات، بتحديد عدد المتدخلين والمشاركين وفضاءات النشاط وتوزيع الأدوار حسب الرغبات ووضع آليات للتتبع والتقويم. أماالتطبيق فيتم باختيار برنامج إعلامي يتوخى النهوض بقيم المواطنة يتم الاستئناس فيه بدور مدونة الأسرة في النهوض بوضعية المرآة وتمدرس الفتاة القروية ومحاربة الاستغلال الجنسي للأطفال وترشيد استعمال الماء الصالح للشرب…. كما يتطلب تحديد الصيغة الإعلامية للبرنامج الذي يتخذ شكل حوار إذاعي، مقابلة مصورة، مقال صحفي، ملصق إشهار… واستحضار البطاقة الواصفة لخطوات البرنامج الإعلامي وتطبيقها مع الالتزام بالتوجيهات المقدمة.

                      II.      منهجية كتابة مذكرة وتطبيقها:

                1 ـ الاطلاع على بطاقة منهجية لكتابة مذكرة: 

      على  مستوى الشكل تحدد العناصر الأساسية لصياغة المذكرة كتاريخ ومكان الكتابة والجهة المرسلة والمرسَل إليه مع تحديد موضوع المذكرة ومناسبة بعثها. أما على  مستوى الجوهر فيتم إتباع أسلوب البرهنة بالدفاع عن الأطروحة التي يجب أن تكون نابعة  من خلاصات مرحلة التصور بعد دراسة الخلفية الفكرية للجهة التي ستعرض عليها وموقعها في سلطة اتخاذ القرار.كما يتطلب نهج أسلوب الإقناع بتهييء الحجج المنطقية للدفاع عن المقترحات بالتوضيح والشرح والتفسير.

               2 ـ كتابة مذكرة مبررة بحجج:

     بعد منهجية الكتابة، ننتقل إلى التحرير (الصياغة) الذي يتطلب احترام العناصر الشكلية في كتابة المذكرة. والاجتهاد في بناء الحجج التي تبرر رفع هذه المذكرة. وتنظيم وترتيب الحجج حسب أهميتها مع توضيحها وتفسيرها. ورفع المذكرة إلى الجهات المعنية لعرض المقترحات إما بتسليمها مباشرة أو عبر البريد مع الاحتفاظ بنسخة منها.

   خا تــــــــــمة :

            تعتبر المساهمة في اقتراح برامج إعلامية وسيلة من وسائل بناء المجتمع المدني وفق قيم تراعي المواطنة.

ننجز ملفا حول مؤسسة محمد الخامس للتضامن (4)

ننجز ملفا حول مؤسسة محمد الخامس للتضامن (4)

 مقدمة:

     يتطلب انجاز ملف حول مؤسسة محمد الخامس للتضامن تتبع مجموعة من الخطوات. فما هي هذه الخطوات؟  وكيف أطبقها لانجاز ملف عن المؤسسة؟

                   I-  خطوات انجاز ملف:

            1 ـ التعرف على موضوع الملف والتخطيط لانجازه:

             تتطلب منهجية إنجاز ملف،  تعرف موضوعه وتدقيقأهدافه عن طريق تحديد موضوع الملف وربطه بمشكل ما، وإبراز أهميته الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية بالنسبة للأفراد والجماعات،و تدقيق الأهداف المنتظرة من انجازه وتصنيفها إلى معرفية ومهارية ومواقفية، وربطها بالأسئلة الموجهة لموضوع الملف..وفي التخطيط لإنجازه بالانتظام في مجموعة عمل و الإطلاع على محاور الملف والمساهمة في بلورة تصور حوله، وتحديد المهام المطلوب إنجازها من كل مجموعة و أوقات و مدة الإنجاز.

            2 – جمع الوثائق ومعالجتها واستثمارها :

            ترتكز هذه الخطوة على جمع الوثائق والمعطيات، من المكتبات ودار الثقافة والمواقع الالكترونية، أو عبر الاتصال المباشر بمقر المؤسسة الموجود في زنقة الريصاني، حسان ، الرباط. مع الحرص على تنويع الوثائق ( سمعية، لفظية …) بالإضافة إلى الأبحاث الميدانية. أما المعالجة والاستثمار، فيتم في إطار مجموعة العمل بتنظيم الوثائق والأبحاث وتصنيفها ، ثم معالجتها عن طريق التمثيل في جداول ورسوم بيانية. وتحليل المعطيات، وتركيبها، والتعليق عليها.

          II-  التدرب على إنجاز الملف وتقديمه:

          1) التدرب على إنجاز ملف حول مؤسسة محمد الخامس للتضامن:

             ويتم ذلك عبر محطات تتمثل الأولى في تعريف طبيعة مؤسسة محمد الخامس وسنة إحداثها والمشكلة الكبرى التي تعمل على مواجهتها، وتحديد أهداف المؤسسة، ثم أقوم ببناء الاستنتاجات. واصف في المحطة الثانية الهيكل التنظيمي للمؤسسة وأسلوب تسييرها، وأصنف موارد المؤسسة ومصادرها، ثم أكون خلاصة حول المحطة. وأبين في الثالثة أشكال التدخل التضامني للمؤسسة  والمجالات الكبرى لعملها، وأكون خلاصة عن الموضوع. وفي المحطة الرابعة اعرف بالدور التضامني للمؤسسة في محيطي، بتحديد مجالات تدخلها وارتسامات المستفيدين، وأقوم ببناء خلاصة.

            2) تقديم الملف:

            ويتم بالإجابة عن ثلاث تساؤلات هي كيف ومتى وأين؟ وذلك عن طريق الاعتناء بالملف بتوضيح فقراته وترقيم صفحاته، ووضع عناوين للصور والرسوم، بهدف تكوين تصور واضح حول الملف، الذي تتم المشاركة به خلال أسبوع التضامن العالمي ، الممتد من أواخر شهر أكتوبر إلى بداية نونبر، أو عند تنظيم مسابقات عن قيمة التضامن خلال شهر رمضان…. وتتم المشاركة داخل المؤسسة في المجلة الحائطية، أو في الصحف والمجلات، أو في دار الشباب.

 خاتمة:

                يعتبر انجاز ملف عن مؤسسة ما ، مناسبة لتطبيق المواطنة الحقة، عن طريق تعرف اختصاصات ومهام كل مؤسسة من جهة وتعرف حقوقك كمواطن من جهة أخرى.

المشاركة حق وواجب: ننتخب ممثلينا في مجلس المؤسسة (1)

المشاركة حق وواجب:

ننتخب ممثلينا في مجلي المؤسسة

       مفدمة:

           المشاركة هي المساهمة في الحياة المدرسية، وهي تعتبر حق وواجب.

فما هو مفهوم المشاركة؟ وكيف أساهم في انتخاب مجلس المؤسسة؟.

I – مفهوم المشاركة ومجالس المؤسسة:

1) مفهوم المشاركة وتنظيمها:

المشاركة هي المساهمة في الحياة المدرسية، والتي تعتبر حقا لكل

التلاميذ كحقهم في التعلم وعدم التعرض لسوء المعاملة، الواجبة على الأسرة

والمجتمع والدولة. وواجبا عليهم لما يفرضه من اجتهاد ومواظبة وعناية

بالتجهيزات المدرسية. وقد حدد الفصل السابع من مشروع النظام الداخلي

للمؤسسات التعليمية مجالات هذه المشاركة وحصرها في تكوين الأندية،

والانخراط في التظاهرات الثقافية والفنية، وفي المشاركة في انتخاب ممثلي

التلاميذ في مجلس المؤسسة التي اعتبرها درسا في الممارسة الديمقراطية.

 2) مهام مجالس المؤسسة:

تسير المؤسسات التعليمية من طرف أربعة مجالس هي مجلس تدبير

المؤسسة الذي يتولى التدبير التربوي والإداري والمالي والمحاسبي، ويدرس

برامج عمل المجالس الأخرى. والمجلس التربوي للمؤسسة الذي يضع مشاريع

برامج العمل التربوي. والمجالس التعليمية التي تهتم بوضعية تدريس المادة

وأساليب تطويرها. ومجالس الأقسام التي تدرس القضايا التربوية والتقويمية.

II – مهام مجلس التدبير والمشاركة في الحياة المدرسية:

1) مهام مجلس التدبير:

تحدد الجريدة الرسمية عدد 5024 الصادرة بتاريخ 25 يوليوز

2002 المهام السبعة التي يقوم بها مجلس التدبير والمتمثلة في اقتراح النظام

الداخلي للمؤسسة، ودراسة برامج عمل باقي المجالس، ودراسة وتتبع الأنشطة

المبرمجة، والاطلاع على قرارات باقي المجالس، وصيانة المؤسسة، وإبداء

الرأي في اتفاقيات الشراكة، والمصادقة على التقرير السنوي العام. وهو يتكون

من المدير ورئيس جمعية الآباء، وممثل عن المجلس الجماعي، وممثل عن كل

مادة دراسية، ومستشار في التوجيه والتخطيط، وممثلان عن الأطر الإدارية

والتقنية، والحراس العامون للخارجية في المرحلة الإعدادية، ويضاف إليهم

ممثلان عن التلاميذ في المرحلة التأهيلية.

2) التدرب على المشاركة في الحياة المدرسية:

تتطلب المشاركة في انتخاب مجلس تدبير المؤسسة مجموعة من

الشروط، نذكر منها الانتماء إلى المؤسسة، والمواظبة، والانخراط في الحياة

المدرسية، والإلمام باختصاصات مجلس التدبير، والمشاركة في الحملة

الانتخابية والتصويت، والمساهمة في تفعيل المجلس. أما المشاركة في انتخابه،

فتتم عبر مرحلتين ، هما مرحلة الترشيح والتصويت، التي تقتضي تقديم الترشيح

والمشاركة في الحملة الانتخابية والتصويت. ومرحلة الفرز وإعلان النتائج،

عبر فرز الأصوات وانجاز المحضر، وإعلان النتائج.

خاتمة:

         تعتبر المشاركة حق، يجب على التلاميذ استغلله بهدف الرفع من

المردودية والجودة داخل المؤسسات من جهة، وتمتين الروابط بين التلميذ

والمؤسسة من جهة أخرى.

الحفاظ على التراث وتطويره (7)

الحفاظ على التراث وتطويره

مقدمة:

         يعكس تنوع التراث، المستوى الحضاري للشعوب، مما يفرض ضرورة

المحافظة عليه وتطويره. فما هي أنواع التراث؟ والجهات المسؤولة عليه؟ وما

هي الوسائل الكفيلة للحفاظ عليه؟

          I . تتنوع روافد التراث المغربي الذي ينبغي الحفاظ عليه:

    1 ـ أنواع التراث المغربي:

   يشمل التراث كل ما خلفته الأجيال السابقة في مختلف الميادين، ويتميز

المغرب بتنوع تراثه، الذي يتكون من تراث غير مادي كالموسيقى والمسرح

والعادات والتقاليد…وآخر منقول كالقطع الأثرية والوثائق والمخطوطات.

والتراث المبني، كالمدن العتيقة و الآثار والقصبات والأبواب…

    2 – الحفاظ على التراث وتطويره:

   تتحمل الدولة مسؤولية الحفاظ على التراث الوطني وتطويره، حيث تختص

مديرية التراث الثقافي ومديرية الفنون التابعة لوزارة الثقافة في التعريف

بالثروات الأثرية بواسطة المنشورات والمعارض، وصيانة وإنقاذ التراث الوطني

وخاصة الغير المكتوب، وصون التراث المتحفي بتوفير شروط الحماية

والمحافظة، تطبيق النصوص القانونية المتعلقة بحماية التراث، وتنمية التراث

الثقافي والتعريف به.

       II. تنظيم المعارض وإعداد دليل الآثار بجهتي:

    1 ـ المشاركة في تنظيم المعرض:

   يمكن تنظيم معرض عن تنوع روافد التراث الفني بالمغرب، من ترسيخ

مهارات البحث والتنظيم والعرض،واكتشاف تنوع التراث، وتنمية روح

المسؤولية. وينظم في دار الشباب أو دار الثقافة… فيما بين 18 ابريل(اليوم

العالمي للمباني التاريخية) و18 ماي( اليوم العالمي للمتاحف).ويتطلب تنظيم

المعرض، الالتزام ببطاقة عمل تشمل ثلاث مراحل، تتمثل في الإعداد للمعرض،

وتنظيم قاعة العرض واستقبال الزوار، وأخيرا تقويم التجربة.

    2 ـ إعداد دليل للآثار بجهتي:

   يتطلب إعداد دليل للآثار الموجودة بجهة الرباط سلا زمور زعير، الالتزام

بخطوات تتمثل في جمع المعطيات عن الآثار بالجهة، ودراسة المعالم الأثرية ثم

إنجاز الدليل وفي الأخير استثماره. ويضم هذا الدليل مختلف الآثار الموجودة

بالجهة، مصنفة حسب نوعها وتاريخها…كما يتضمن معلومات عن كل أنواع

التراث الموجودة بالجهة.

خاتمة:

     يعتبر التراث الوطني من مقومات هويتنا الثقافية ، مما يفرض التعرف عليه،

والعمل على حمايته وتطويره، ليبقى ذخرا للأجيال المقبلة.

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.