معيقات التكتلات الجهوية: مقارنة بين الاتحاد الأوربي والمغرب العربي من خلال وثائق


            تعتبر التكتلات الجهوية ضرورة ملحة لمواجهة العولمة  والمنافسة الدولية، إلا أنها تواجه معيقات متعددة. فما المعيقات التي تواجه الاتحاد الأوربي والمغرب العربي؟  وما هي أوجه التشابه والاختلاف بين التكتلين؟

      I.      يواجه الاتحاد الأوربي والمغرب  العربي مجموعة من المشاكل:

                        1) معيقات التكتل الجهوي للاتحاد الأوربي:

            يقصد بمعيقات التكتلات الجهوية مختلف العراقيل والصعوبات التي تحول دون تحقيق اتحاد جهوي للبلدان. وتتمثل هذه المعيقات في غياب سياسة مشتركة في القطاع الصناعي ، لكون معاهدة روما 1957 لم تنص عليها. لذلك ترتبط التنمية الصناعية في الاتحاد الأوربي بمجهودات الدول وكفاءة مؤسساتها الصناعية. حيث يحول النظام الليبرالي وقوة الشركات المتعددة الجنسيات… دون اتخاذ سياسة صناعية مشتركة. وفي تأكيد دول الاتحاد العزم على توفير الشروط الضرورية للمنافسة بموجب معاهدة ماستريخت سنة 1992. وفي غياب الإجماع على العملة الموحدة(الأورو).

                  2) معيقات تكتل دول اتحاد المغرب العربي:

              تتجلى في المعيقات المؤسسية المتمثلة في نظام المؤسسات وتركز اتخاذ القرارات مما يحول دون تحقيق الاندماج الذي يتطلب المرور بمرحلة التعاون الإداري والسياسي، وينتهي بتكوين مجموعة اتحادية ذات مؤسسات مشتركة وقانون موحد… وفي العامل السياسي حيث تحول النزاعات الحدودية دون) تحقيق الاندماج الاقتصادي.هذا بالإضافة إلى المشاكل الاقتصادية المتمثلة في تفاوت الناتج الداخلي الخام، وفي ارتباط بلدان المغرب العربي بمعاهدات غير متكافئة مع الاتحاد الأوربي، مما جعل المغرب العربي هامشا تابعا لأوربا.

   II.      مقارنة بين الاتحاد الأوربي والمغرب  العربي:

                  1)المعيقات المؤسسية والسياسية:

         يتشابه الاتحاد الأوربي واتحاد المغرب العربي من حيث المؤسسات المسيرة( الأجهزة الإدارية) ، إذ يسير الاتحاد الأوربي من طرف المجلس الأوربي والبرلمان الأوربي ومجلس الوزراء واللجنة الأوربية ومحكمة العدل، ويسير اتحاد المغرب العربي كل من مجلس الرئاسة، والأمانة العامة ومجلس الوزراء ومجلس الشورى وهيئة القضاء.لكنهما يختلفان من حيث فعالية هذه المؤسسات. وإذا كان الاتحاد الأوربي يعاني من غياب سياسة مشتركة في الميدان الصناعي ويطبق سياسات مشتركة في باقي القطاعات، فان اتحاد المغرب العربي يعاني من غياب السياسات المشتركة والصراع حول الحدود.

                  2) المعيقات الاقتصادية والمالية:

         تتمثل المعيقات الاقتصادية بالنسبة للاتحاد الأوربي في توفير شروط المنافسة الصناعية، والتي لا تطرح أي مشكل بالنسبة للمغرب العربي الذي لازال يعاني من تفاوت الناتج الداخلي الخام، وغياب هيكلة للمجال المغاربي الذي يشكل هامشا تابعا لأوربا. وإذا كان الاتحاد الأوربي قد تمكن من تحقيق الوحدة النقدية سنة 1999، فان بلوغ هذه الغاية يعتبر حلما بالنسبة لاتحاد المغرب العربي.

         يتوفر المغرب العربي على مؤهلات طبيعية وبشرية واقتصادية تأهله لتحقيق الاندماج وتكوين تكتل جهوي وازن. لكن المشاكل السياسية والدسائس الخارجية حالت دون ذلك.

About these ads

2 Responses to معيقات التكتلات الجهوية: مقارنة بين الاتحاد الأوربي والمغرب العربي من خلال وثائق

  1. Anas hilaze قال:

    شكرا جزيلا على هدا الموضوع جازاكم الله

  2. Amonà Kabouri قال:

    جزاكم الله خيرا ….. درس مبسط …..اسلوب ممتاز …..اللهم اجعله في ميزان حسناتكم.

أضف تعليق

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: